الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
Welcome to Eroka World

شاطر | 
 

 حورية البحر نسخة ديزني والنسخة الاصلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إيروكاشيزو
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
العمر : 17
الموقع : عالـــــــــــ(إيروكا)ــــــــــــــم

مُساهمةموضوع: حورية البحر نسخة ديزني والنسخة الاصلية   الأربعاء نوفمبر 28, 2012 4:17 pm

يحمل الفيلم الذي صدر عام 1989م رقم 28 في سلسة أفلام ديزني الكلاسيكية والفيلم الأول في عصر “نهضة” ديزني. الفيلم مهم من عدة نواحي أهمها أنه ساهم في عودة الأفلام الكرتونية كمصدر ربح استثماري لشركة والت ديزني بعد أن كانت الأرباح متمركزة في المنتجات والمرافق الأخرى منذ خمسينيات القرن الماضي. تدور قصة الفيلم حول أريل وهي حورية البحر التي تعيش تحت الماء مع والدها الملك كريتون وشقيقاتها لكنها غير سعيدة بالعيش تحت الماء بل تتطلع لمعرفة المزيد عن الحياة فوقه والتي يمنعها والدها من التعرف عليها. على الرغم من المنع تصعد أريل فوق سطح الماء برفقة السمكة فلوندر حيث يقومان بتجميع القطع المميزة وإخفاءها في كهف بحري سري. في ليلة من الليالي تصعد أريل إلى سطح المحيط لرؤية الاحتفال بعيد ميلاد الأمير اريك الذي تقع أريل في حبه من النظرة الأولى. تهب عاصفة وتغرق السفينة فتقوم أريل بإنقاذ اريك الذي سبح لإنقاذ كلبه ماكس وتسحبه إلى الشاطئ حيث قامت بالغناء له قبل أن يستعيد وعيه. ترحل أريل ويستعيد اريك وعيه لكنه لا يتذكر شيئاً عن هوية الفتاة التي أنقذته سوى أنها تملك صوتاً جميلاً. يلحظ الملك كريتون وبناته تغيراً في أريل التي لا زالت تفكر في اريك وعندها يكتشف ما حدث فوق السطح فيدخل عليها في كهفها السري الذي تخبئ فيه ما تعثر عليه من صنع البشر ويقوم بتحطيمها جميعاً. تتوجه أريل إلى ساحرة البحر أرسولا التي تعقد معها صفقة تجعلها بشراً وتمنحها رجلين لمدة ثلاثة أيام حتى تحصل على قبلة الحب الحقيقي من اريك وإن لم تستطع خلال الثلاثة أيام فستصبح ملكاً لأرسولا وفي مقابل الرجلين أخذت أرسولا صوت أريل عن طريق حبس الأحبال الصوتية في صدفة. تصعد أريل إلى عالم ما فوق الماء ويجدها اريك وماكس ويأخذانها إلى القصر ورغم أن اريك يشك في كونها الفتاة التي أنقذته إلا أنه يبدد شكوكه عندما يعرف أنها بكماء. في اليوم الثاني من الصفقة تتنكر أرسولا في صورة فتاة جميلة وتبدأ في الغناء بصوت أريل بالقرب من الشاطئ. يتعرف اريك عليها على أنها الفتاة التي أنقذته بسبب الصوت فتلقي عليه تعويذة سحرية كي ينسى أريل ويتزوج منها. في اليوم الثالث وهو يوم الزواج وبمساعدة بعض الحيوانات تنكسر صدفة أرسولا ويعود صوت أريل إليها وتنفك التعويذة عن اريك إلا أن الأوان فات وانتهت الثلاثة أيام فتعود أريل إلى حورية فتختطفها أرسولا. يحضر كريتون ويفاوض أرسولا حيث يصبح هو الأسير لتطلق أرسولا سراح أريل وتصبح ملكة البحر. تحاول أرسولا قتل أريل واريك وتبدأ بالتحكم بالبحر عن طريق العواصف. ينجح اريك في قتل أرسولا ويتحرر جميع من كان في قبضتها. في النهاية يقتنع كريتون بحب اريك واريل الصادق لبعضهما البعض فيقوم بتحويل أريل إلى بشر بواسطة رمحه. يتزوج الاثنان وسط زفاف يحضره البشر وحور البحر ويعيشان في سعادة وهناء.

النسخة الأصلية:
“الحورية الصغيرة” هي مسرحية باليه للكاتب والشاعر الدنماركي هانس كريستيان أندرسن وتم نشرها لأول مرة عام 1837م. تفتتح ديزني فيلمها بأحداث مشابهة للقصة الأصلية لكنها سرعان ما تتجه نحو النهاية السعيدة. في مسرحية الباليه وعندما تنقذ الحورية الأمير, تبقى معه حتى تأتي فتاة من المعبد المجاور ومن ثم تعود إلى البحر. بعدها سألت الحورية جدتها عن البشر والتي قالت لها “البشر أيضاً يموتون مثلنا ومتوسط أعمارهم أقل بكثير منا. نحن نعيش حتى ثلاثمائة عام ولكن عندما نموت نتحول إلى زبد البحر, حتى إننا لا نملك قبوراً بين محبينا هنا فنحن لا نملك روحاً…تماماً مثل أعشاب البحر الخضراء: ما أن تُقطع حتى لا تنمو من جديد.” وتختتم الجدة كلامها بتحذير الحورية الصغيرة من رغبتها في روح بشرية لكن الحورية تذهب إلى ساحرة البحر التي تستقبلها بحفاء. في هذه اللحظات تتضح لنا المفارقات بين النسخة الأصلية ونسخة ديزني حيث تخبر الساحرة الحورية أنه بعد غروب الشمس غداً عليها أن تصعد فوق سطح الماء وتشرب جرعة ستعطيها إياها. عندها سينقسم ذيلها ويصبح ساقين لكن العملية مؤلمة للغاية وستكون كما لو أن سيفا حاداً يمزق جسدها. ستكون مشيتها الرشيقة محط أنظار الجميع وسترقص كما لم يرقص أحد من قبل ولكن مع كل خطوة تخطيها ستتألم كثيراً كما لو أنها تسير على سكاكين حادة وحذرتها بأنها عندما تصبح بشراً فلن يمكنها العودة إلى عالم البحر ورؤية والدها أو شقيقاتها كما أن عليها أن تجعل الأمير يقع في حبها حباً صادق حتى ينسى أمه وأباه وإن تزوج غيرها فإنها ستذوب في ماء البحر في اليوم التالي لزفافه. لم تكتفي الساحرة بهذا فحسب بل طلبت ثمناً مقابل خدماتها وهو أخذ أغلى ما تملكه الحورية وهو صوتها الجميل. لم يكن ذلك عن طريق حبس الأحبال الصوتية في صدفة كما في فيلم ديزني بل عن طريق قطع لسانها! أي إنها ستفقد صوتها إلى الأبد ولن يكون هناك سبيل لإرجاعه. وافقت الحورية على كل هذه الشروط وحدث ما حدث ووجدت طريقها إلى الأمير. كان الأمير معجباً جداً برقص الحورية مما جعلها ترقص لها مراراً رغم أنها تتألم مع كل خطوة وفي الليل وبعد أن ينام كل من في القصر كانت تذهب إلى الشاطئ لتبريد قدميها من الألم وفي ليلة من الليالي وجدتها شقيقاتها اللاتي أصبحن يزرنها بتكرار وكذلك جدتها ووالدها اللذين نادراً ما يصعدان إلى سطح البحر. أملت الحورية –بعد أن قضت وقتاً طويلاً في قصر الأمير أن تصل مشاعرها إليه إلا أنه لم يفكر فيها يوماً كزوجة له بل كان عليه السفر للزواج بأميرة المملكة المجاورة تنفيذاً لأوامر والديه وكانت هي بصحبته على متن السفينة وعندما التقى تلك الأميرة اكتشف أنها نفس فتاة المعبد التي “ظنها” منقذته عندما غرق فسعد جداً بها وتقرر أن يتم الزواج في اليوم التالي. تألمت الحورية لكل الأحداث وكان بودها لو استطاعت الكلام لتخبر الأمير بحقيقة الأحداث إلا أنه ليس بوسعها شيء فمع إشراقة الشمس ستتحول إلى زبد البحر. وبينما كانت الحورية على سطح السفينة مهمومة بما سيحدث لها بعد دقائق معدودة جاءت شقيقاتها لرؤيتها. قامت الشقيقات بطلب المساعدة من الساحرة التي قامت بقص شعرهن الطويل في المقابل وأعطتهن سكيناً حادة كي يقدمنها لأختهن. كي تعود الحورية إلى طبيعتها عليها طعن الأمير في قلبه ومن ثم إسقاط قطرات من دمه على قدميها قبل بزوغ الشمس. لم تتبقى سوى دقائق معدودة ولكن الحورية لم تستطع قتل الأمير الذي تحبه فسارعت وألقت بنفسها في الماء حيث تلاشت بين زبد البحر مع إطلالة الشمس مضحية بحياتها في سبيل الأمير. لم تمت الحورية بعد بل تحولت إلى “شبح الهواء” وأخبرتها الأشباح الموجودة أنها لم تختفي لأنها أحبت الأمير بصدق ولكن كي تصبح روح عليها أن تقوم بأعمال حسنة لثلاثمائة عام وهناك طريقة لتسريع هذه السنوات عن طريق الذهاب إلى البيوت وإيجاد الأطفال الطيبين الذين يحسنون المعاملة ويتبعون نصائح والديهما فنبتسم لهم وعندها ستُحسم سنة كاملة من الثلاثمائة سنة لكن إن كان الطفل شقياً فستذرف الدموع ومع كل دمعة سيُضاف يوم كامل إلى الثلاثمائة سنة.
هذه القصة المأساوية كانت تستخدم في العصر الفيكتوري لترهيب الأطفال وتشجيعهم على الالتزام بالآداب وإلا فإن أشباح الهواء –ومن بينهم حورية البحر الصغيرة ستعاني! وصف أحد النقاد هذه الطريقة “بالابتزاز”! فيما لا أراها أنا مناسبة للأطفال على الاطلاق!

هناك العديد من القصص المماثلة لهذه الحالة مثل قصة هيركيول و بوكاهونتاس و أحدب نوتردام وحتى الجميلة النائمة!
لا أخفيكم أني شعرت بالرعب عندما اكتشفت الحقيقة لأول مرة –خصوصاً قصة حورية البحر, فقد نشأت وأنا أتابع هذه الأفلام ولم يكن يخطر ببالي أن بعضها يختلف اختلافاً شاسعاً عن القصة الأصلية, ولكن هذا يعني أيضاً أنه لابد من الرجوع إلى كتب الأدب القديمة وقراءة النسخ المختلفة الأحداث للقصة الواحدة فلا شيء أجمل من رؤية الشيء من جوانب مختلفة.

________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأميرة إيروكا
عضو من كبار المشاركين
avatar

عدد المساهمات : 1329
تاريخ التسجيل : 31/07/2011
العمر : 19
الموقع : عالـــــــــــــــــــــــــم إيروكــــــــــــــا

مُساهمةموضوع: رد: حورية البحر نسخة ديزني والنسخة الاصلية   الجمعة يناير 18, 2013 11:15 am



لقد مرت عليّ شهور من قراءة القصة الأصلية

و لكن قصة ديزيني لا أعرفهـآ

شكرا لك



_____________________________











I love eroka-world ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eroka-world.alafdal.net
 
حورية البحر نسخة ديزني والنسخة الاصلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ايروكا :: المنتديات الثقافية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: